خبیر الشأن الروسی للوقت”: مستقبل التعاون بین موسکو وطهران ودمشق فی المرحله الانتقالیه للأزمه

الوقت- فی حین أن الأزمه السوریه ، وصلت الان مع الانتقال الناجح لدمشق وحلفائها من مرحله التثبیت العسکری بسبب وجود الإرهابیین الأجانب ، إلى مرحله التحدی المتمثل فی إعاده الاعمار وتعقید العملیه السیاسیه ، وإن أحد أهم القضایا هو کیفیه مواصله التعاون العسکری مع الدول الداعمه ، خاصه فیما یتعلق بالاتفاقیات الأمنیه ، والتی أصبحت ثغره لاستمرار الضغط الإعلامی الغربی على دمشق وفرصه لتمهید أجواء الخلاف والفتنه بین دمشق وحلفائها.

وفی غضون ذلک ، أثارت خطوه الکرملین فی الأیام الأخیره لانتخاب مبعوث بوتین الخاص إلى سوریا بدلاً من السفیر موجه من التکهنات الإعلامیه حول نشوب نزاع بین روسیا وسوریا ، ومن ناحیه أخرى ، رکزت وسائل الإعلام الغربیه على وجهات نظر موسکو حول مستقبل التعاون بین دمشق وطهران ، وأحجیه نوع تنظیم العلاقات مع طهران وتل أبیب بشأن القضیه السوریه ، وفی هذا الصدد ، تحدث موقع “الوقت التحلیلی” مع “شعیب بهمن” ، الخبیر فی شؤون روسیا والقوقاز ، لمعرفه المزید.

الوقت: السؤال لماذا عیّن بوتین سفیرًا استثنائیًا أو مبعوثًا خاصًا بدلاً من السفیر الرسمی فی دمشق؟ هل یجب أن تتلقى دمشق رساله خاصه من هذا العمل؟

بهمن: کان لروسیا مبعوث خاص فی سوریا فی الماضی ، وهذا لیس حدثًا جدیدًا ، حیث شغل هذا المنصب سیرجی ریابکوف آنذاک ، ومؤخرا کان السید لافرینتییف ، کمبعوث بوتین الخاص لسوریا ، فی مفاوضات مختلفه وکان هو المسؤول عن القضایا السوریه ، وفی الوقت الحاضر ، بالنظر إلى أنه ربما لتحول الوضع فی سوریا من مرحله المواجهات العسکریه إلى مرحله الأمن وإعاده الإعمار ، فإن الشخص الموجود بشکل دائم ومتواصل فی سوریا یمکن أن یکون أکثر فعالیه فی تتبع الأمور ، ونتیجه لذلک ، فی الوضع الحالی حیث قد لا تکون هناک حاجه لاجراء عدد کبیر من الرحلات الخارجیه لمبعوث بوتین الخاص للتشاور بشأن مختلف القضایا السوریه فی الخارج ، وإذا کانت جمیع الاختیارات فی ید شخص مقیم فی سوریا ، فیمکنه أن یکون أکثر کفاءه ، لذلک ، بالنسبه للروس ، دخلت سوریا مرحله جدیده من عصرها ، والتی یمکن تسمیتها مرحله إعاده الإعمار ، وفی هذه المرحله ، لکی تکون روسیا قادره على أن تکون أکثر قوه فی هذا المجال ، تحتاج إلى تعزیز تناغم سیاساتها أکثر.

وفی حاله الممثل الخاص نفسه ، کما ذکرنا سابقاً ، فإن تعیین ممثل من قبل رئیس روسیا لمختلف الشؤون الداخلیه والخارجیه هی مسأله مسبوقه ، وبالنسبه لسوریا ، نظرا لأهمیتها فی السیاسه الخارجیه لروسیا ، کان المبعوث الخاص لموسکو فعالاً منذ نشأت الأزمه السوریه ومنذ بدایه التواجد العسکری الروسی فی سوریا وهذه لیست قضیه جدیده ، لذلک فهذا الاجراء لا یحتوی على رساله محدده وخاصه لدمشق.

الوقت: هل ینظر الکرملین ، کما تدعی وسائل الإعلام الغربیه ، إلى بشار الأسد على أنه بطاقه محترقه ویجب أن ینأى بنفسه عنها فی المستقبل من أجل حمایه مصالحه فی سوریا؟

بهمن: إن ما تناقلته وسائل الإعلام الغربیه والعربیه فی الأسابیع الأخیره حول تغییر النظره الروسیه لبشار الأسد یعتمد بشکل أکبر على نوایا تلک الدول أکثر من واقع الامر ، بالإضافه إلى الحرب النفسیه التی تشن ضد موسکو ، وفی السنوات الأخیره ، شهدنا العدید من موجات الحرب النفسیه ضد الوجود العسکری الروسی فی سوریا ، والتعاون الروسی السوری ، والتعاون الإیرانی الروسی فی الأزمه السوریه ، حتى انه هذه المره ، من أجل جعل الحرب النفسیه أکثر تصدیقًا ، قام بعض الهکر مؤخرًا باختراق موقع الفکر الروسی لمجلس العلاقات الخارجیه ، ونشروا فیه مقالاً نُسبت إلى رئیس المجمع الفکری ، بعنوان تغییر سیاسه روسیا فی سوریا ومحاوله موسکو لاستبدال بشار الأسد.

فی حین یمکن تحلیل هذه الإجراءات على شکل حرب نفسیه ضد روسیا ، کما أن الروس أنفسهم صرحوا مرارًا وتکرارًا صراحه أنهم لم یغیروا سیاستهم فی سوریا ، وفی الوقت نفسه ، لا ترى روسیا فی ظل التطورات والأحداث الحالیه ولا حتى الدول الغربیه بدیلاً لبشار الأسد داخل سوریا ، حیث أن جمیع الحکومات والأطراف التی تحدثت ذات مره عن ضروره تنحی بشار الأسد ، لم تعد ترید ذلک الان ، لأنهم یدرکون أن کلاً من الهیکل السیاسی والجو السیاسی فی سوریا بحیث انه لا یوجد حالیًا بدیل واضح للأسد.

ونتیجه لذلک ، لیس فقط سیاسه الروس ولکن سیاسه أی دوله لن تکون تغییر النظام السیاسی وتغییر شخصیه الرئیس السوری ، لذلک ، من وجهه نظر موسکو ، فالأسد لیس بطاقه محترقه على الاطلاق وسیستمر فی العمل کرئیس شرعی لسوریا ، وسیحدد مستقبله من خلال الانتخابات المقبله.

الوقت: بشکل عام ، إلى أی مدى ستغیر روسیا من استراتیجیتها فی سوریا؟

بهمن: لا یوجد تغییر جاد فی استراتیجیه روسیا الکلیه فی سوریا ، ولکن کما ذکرت سابقاً ، بسبب انتقال سوریا من المرحله العسکریه إلى مرحله إعاده الإعمار ، باستثناء منطقه إدلب ، التی لا تزال تعتبر منطقه توترات عسکریه ولم یتم إیجاد حل لها ، فقد حققت سوریا استقرارًا نسبیًا الان ، ونتیجه لذلک ، یدرک الروس جیدًا أنهم إذا لم یشارکوا بجدیه فی عملیه إعاده الإعمار ، فسوف یتخلفون عن المنافسین الأجانب ، لکن هذا الامر لا یعنی تغییرًا فی الاستراتیجیه المستقبلیه لموسکو فی سوریا.

الوقت: القضیه الاخرى هی التحالف بین موسکو وطهران فی سوریا ، فما رأیک فی مستقبل التعاون الإیرانی الروسی فی سوریا؟

بهمن: فی المقام الأول ، یجب أن نلاحظ أنه على الرغم من وجود تعاون عسکری واستخباراتی وسیاسی وأمنی واسع النطاق بین روسیا وإیران فی سوریا ، فإن هذا لا یعنی أننا نتشاطر وجهه نظر مشترکه حول جمیع القضایا ، ولکن کلا من إیران وروسیا تعاونتا فی الدفاع عن النظام الشرعی فی سوریا ، ومکافحه الإرهاب ، وتقیید الطموحات الغربیه وبعض الدول العربیه فی سوریا ، لذلک ، الحقیقه هی أنه کان هناک اختلاف فی الرأی منذ البدایه بین طهران وموسکو ، کما ان کل جانب سعى لتحقیق أهدافه الخاصه ، فإیران على سبیل المثال ، ترى سوریا فی سیاق وحده محور المقاومه والحفاظ على دمشق کجزء من هذا المحور ، لکن الروس یضعون سوریا فی معادلاتهم الجیوسیاسیه والجیو استراتیجیه فی العالم ، وإن حرب إیران ضد الإرهاب ، علاوهً عن جرائم هذه الجماعات ، تقوم على خلافات أیدیولوجیه مع التکفیریین وخطرهم على وحده العالم الإسلامی ، بینما تشعر روسیا بالقلق من انتشار التطرف والإرهاب فی البیئه الأمنیه المجاوره لها وحتى داخل حدودها ، وینطبق الشیء ذاته على القضایا الإقلیمیه.

لذلک ، فعلى الرغم من حقیقه أن إیران وروسیا تشترکان فی نفس الآراء حول العدید من القضایا والتعاون المکثف ، ولکن على الرغم من الاختلافات التی لا یمکن إنکارها ، لا یمکن تسمیه هذه العلاقات باسم تحالف استراتیجی ، ومع ذلک ، لا ینبغی النظر إلى هذا على أنه صراع بین الجانبین فی سوریا ، حیث انه أولاً ، ان التعاون فی سوریا غیر مسبوق فی تاریخ العلاقات الإیرانیه الروسیه ، وثانیاً ، بین جمیع الجهات الفاعله الحاضره فی التطورات السوریه ، کان التحالف والتعاون بین طهران وموسکو أقرب التحالفات وأکثرها استقرارًا ، فی حال ان التحالفات التی تموضعت فی الجهه الاخرى مثل التحالف الأمریکی الترکی ، والتحالف السعودی القطری والاتحاد الأوروبی ، جمیعا انهارت وباءت بالفشل.

لذلک ، وخلافاً للتحلیلات والحجج غیر الواقعیه ، فإن الاختلافات بین إیران وروسیا لیست على هذا النحو بحیث یحاول الجانبان استبعاد بعضهما البعض من التطورات السوریه ، لکن طهران وموسکو یمکن أن تکونا منافسین جیدین فی سوریا فی مرحله إعاده إعمار سوریا.
الوقت

دیدگاهتان را بنویسید

*